تابعونا عبر قنواتنا التالية:
الخميس، ٢٣ أيار ٢٠٢٤
توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الحكمة دورة تدريبة لتعزيز مهارات أعضاء الهيئة في المشاركة الإعلامية والخطابة توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة النزاهة الاتحادية في العراق نشاطات متفرقة للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في لبنان لعام 2023 توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الحكمة دورة تدريبة لتعزيز مهارات أعضاء الهيئة في المشاركة الإعلامية والخطابة توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة النزاهة الاتحادية في العراق نشاطات متفرقة للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في لبنان لعام 2023

أخبار الهيئة

نشاطات

المزيد من النشاطات

٢٠٢٤

٢٦ آذار ٢٠٢٤

توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الحكمة

في إطار تعزيز دورها في نشر ثقافة النزاهة والشفافية في قطاع التربية والتعليم، وقّعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في لبنان أول مذكرة تفاهم مع جامعة الحكمة، بحضور وفد من الجامعة وفريق عمل مشروع "مكافحة الفساد من أجل الثقة بلبنان" التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والذي يدعم تنفيذه الاتحاد الأوروبي وحكومة مملكة الدنمارك، وفريق عمل "المشروع الإقليمي لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية" التابع للمكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. تحدد مذكرة التفاهم مبادرات تعليمية تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول الفساد، ويتضمن أحد جوانبها الرئيسية مادة إلزامية حول الفساد في جميع كليات جامعة الحكمة. وأكد رئيس الهيئة القاضي كلود كرم على أهمية التوجه نحو المدارس والجامعات والمعاهد لإدماج مفاهيم مكافحة الفساد ضمن المناهج، داعيًا المؤسسات التعليمية إلى التواصل مع الهيئة لتعميم هذا النوع من الاتفاقات. من جهته، أشار البروفيسور جورج نعمة، رئيس جامعة الحكمة، إلى إيمان الكادر التعليمي والإداري في الجامعة بضرورة توفير هذه المواد لجميع الطلاب بهدف الحث على التغيير الثقافي في لبنان.

١٢ شباط ٢٠٢٤

دورة تدريبة لتعزيز مهارات أعضاء الهيئة في المشاركة الإعلامية والخطابة

شارك أعضاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في دورة إعلامية توجيهية لتعزيز مهارات أعضائها في المشاركات الإعلامية والخطابة يومي 12 و13 شباط 2024. أجرى الدورة الإعلامي بسام أبو زيد. إذ أنه من المسلّم به أن رفع مستوى الوعي عند المواطنين يعتبر من الركائز الأساسية لخطة عمل الهيئة للسنوات الأربع القادمة.  وهذا يتطلب الاستفادة من وسائل الإعلام بطريقة بنّاءة لرفع مستوى الوعي وإطلاع الجمهور على ولاية الهيئة ومهامها وكيفية تعامل المواطنين معها. ساهمت هذه الدورة في تمكين أعضاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من الاطلاع على السبل الفعالة للظهور على وسائل الإعلام وغطت كل شيء من مهارات المقابلة إلى السلوك الفعال أمام الكاميرا وكيفيّة إيصال رسالة الهيئة الرئيسية بوضوح وتفاعل. يضاف إليه أن أعضاء الهيئة ناقشوا مع الإعلامي بسام أبو زيد أفضل السبل للتواصل مع الصحافيين بشأن القضايا المعقدة التي تقوم بها الهيئة مثل قضايا الفساد وأعمال مكافحته. وقد أثنى أعضاء الهيئة على أهمية هذا اللقاء مسلطين الضوء على فعالية التدريب والمعلومات المقدمة لهم وما أظهره من أساليب حساسة وطرق فعّالة حالية ومستقبلية للتواصل مع الجمهور وإيصال رسالة الهيئة الموكلة إليها بشكل فعال. وقد قامت الوكالة الألمانية (GIZ) بتنفيذ هذه الندوة والتحضير لها بتمويل من قبل الوزارة الإتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) كجزء من مشروع دعم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد. ولا تزال ألمانيا والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) ملتزمة بدعم أعمال الهيئة التوعوية والتربوية.

٧ شباط ٢٠٢٤

توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة النزاهة الاتحادية في العراق

وقّع رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في لبنان، القاضي كلود كرم، ورئيس هيئة النزاهة الاتحادية في العراق، القاضي حيدر حنون، مذكرة تفاهم رسمية بين الهيئتين خلال لقاء جرى في العاصمة العراقية بغداد في 7 شباط 2024. هدفت المذكرة إلى إطلاق خطة عمل مشتركة بين الهيئتين، خاصة لناحية تفعيل دور الوحدة المتخصصة لبدء العمل بقانون استرداد الأموال المتأتية عن الفساد في لبنان. وأكدّ القاضي كرم أن "مذكرة التفاهم هذه تشكلّ خطوة مهمة في تعزيز التعاون الإقليمي في مجال مكافحة الفساد، وهي تمت بدعم من المكتب الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الذي يعمل بالشراكة مع مكتب الولايات المتحدة الأميركية الدولي لمكافحة المخدرات وإنفاذ القانون". من جهته، تحدث رئيس هيئة النزاهة الاتحادية القاضي حيدر حنون عن الدوائر التي تتألف منها الهيئة وعدد الإنجازات التي حققتها في استرداد الاموال واستعادة المطلوبين. وتبع التوقيع ورشة عمل في الأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد تم خلالها تبادل الخبرات واستعراض عمل الدوائر المختصة بالاسترداد والوقاية والتحقيقات. والتقى القاضي كرم على هامش الزيارة برئيس الحكومة العراقية، محمد شياع السوداني، الذي رحب بالقاضي كرم والوفد المرافق وسفير لبنان في العراق، مشددًا على "أهمية هذه الخطوة على صعيد تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد"، مشيراً إلى أن "الحكومة العراقية وضعت مكافحة الفساد على رأس أولوياتها، وجعلت تعاون الدول الشقيقة والصديقة مع العراق، في موضوع استرداد الأموال المنهوبة والمطلوبين، معياراً للعلاقة الدبلوماسية الناجحة مع تلك الدول". وبحث الحاضرون طلبات المساعدة القانونية وإجراءات تسلّم المطلوبين بقضايا فساد، واسترداد الأموال المنهوبة، وتبادل المعلومات بشأن المتهمين والمطلوبين، وأكدوا على أهمية تبادل الخبرات والتقنيات التي ترفع من كفاءة العاملين في مجال مكافحة الفساد في البلدين.